هذا سرد موجز لتاريخ الطباعة باللغة العربية في العالم، يراعي التسلسل الزمني مع عنواين تشير للمحطات الكبرى في تاريخ هذه الطباعة.
- الكتابة والورق
- الطباعة باستخدام قوالب الخشب
- الطباعة بالأحرف المعدنية المنفصلة
- الطباعة العربية في أوروبا
- الطباعة العربية في البلاد العربية
- دخول المطابع المصنوعة في البلاد العربية وروسيا عالم الطباعة
- مطبعة نابليون ذات الهالة الأسطورية
- نهضة الطباعة العربية بعد إنشاء مطبعة بولاق
الكتابة والورق:
3600 ق.م الكتابة على الألواح الطينية (مكتشفات تل مرديخ – شمال حلب والتي اعتبرت أكبر كشف أثري في القرن العشرين) (1).
3500 ق.م استخدام الختم الأسطواني في بلاد بين الرافدين.(2)
105 م اكتشاف صناعة الورق في الصين.
751 م المسلمون يفتحون سمرقند وينقلون منها صناعة الورق(8)، و يحتكرون تصدير الورق للعالم لمدة سبعة قرون.(3)
800م /185 هـ جابر بن حيان يخترع ورقاً لا تأكله النار في عصر هارون الرشيد.(9)

الطباعة باستخدام قوالب الخشب:
900م- 1350 م ظهرت الطباعة باستخدام القوالب الخشبية في المشرق العربي والأندلس ( وقد طبعت الكتب الدينية وبخاصة المصحف الشريف والأدعية وحتى أوراق اللعب) ، بدءاً من عام 287هـ وإلى عام 900 هـ، وقد اكتشف منها في واحة الفيوم بمصر خمسين وثيقة مطبوعة على الرق والورق وقماش الكتان، وأكثرها محفوظة في المكتبة الوطنية بفيينا. ولم تتطور هذه الصناعة لأسباب فنية وحسية تتعلق بجمالية الخط العربي ولغته (3).
1041 اخترع الصيني بي شينغ طريقة الطباعة بالأحرف المنفصلة أو المتحركة باستخدام الطين ثم الخشب.
1146- 1174م زمن نور الدين زنكي- طباعة الدراهم الورقية بالقوالب الخشبية( القراطيس السود) وقد اعترض عيها الشيخ عبد الله اليونيني فألغيت، كما ذكر في كتاب الروضتين.(3) و(5). كما استخدمت الدراهم الورقية في بلاد الخطا وسميت بالجاو.
1147م أول مصنع للورق في أوروبا أسسه جان مونت جولفيه في جنوب غرب فرنسا . (3) ص48.
1226 م بداية صناعة الورق في إيطاليا، وقد أصبحت إيطاليا المصدر الأساسي للورق في أوروبا في بداية القرن الرابع عشر.(3) ص48


الطباعة بالأحرف المعدنية المنفصلة:
1450م الصائع الألماني يوهان غوتنبرغ يخترع طريقة الطباعة بالأحرف المنفصلة أو المتحركة باستخدام النحاس و الفولاذ ويستخدم معصرة مثل معصرة العنب في عملية الطبع. ومن هنا جاءت تسمية المطبعة "printing press" ثم سميت الصحافة "press" (7). ويصر بعض المؤرخين أن غوتنبرغ تعلم هذا الفن من لورنز يانسون كوستر الهولندي. كما يذهب جاك ريسلر إلى أن أهل جنوا ربما يكون قد أخذوا سر طبع أوراق النقد بطريقة الأحرف المتحركة من المشرق الإسلامي (3) ص 50.

الطباعة العربية في أوروبا:
(بدأت الطباعة العربية في أوروبا وكانت لأغراض إستشراقية تنصيرية في مجملها، حيث اعتقد علماء النصرانية أن جهل المسلمين بالإنجيل كان العقبة الكؤود في تنصيرهم، لذلك لا نكاد نرى مطبعة أوربية تمتلك حروفاً عربية لم تنشر طبعة أو طبعات من الإنجيل أو رسائل منه(3). وقد طبعت المطابع الأوربية حوالي 167 كتاباً عربياً قبل أن يظهر أول كتاب عربي مطبوع بالمشرق) (7).
1454 م مطبعة غوتنبرغ تطبع" تحذير النصرانية من الأتراك" إثر سقوط القسطنطينية. (3) ص 52.
1472م رسائل الإمبراطور التركي محمد العظيم (محمد الفاتح) للودفيك زاكيا.
1486م مطبعة ماينز بألمانيا طبعت "رحلة الأرض المقدسة" بطريقة القوالب الخشبية.
1494م المهاجرون اليهود يحملون للدولة العثمانية (استانبول) مطبعة تطبع الكتب بعدة لغات هي العبرية والأسبانية واللاتينية واليونانية، وقد طبعت التوراة مع تفسيرها 1494 م وقواعد اللغة العبرية 1495م.(15)
1505م مطبعة إسبانية في غرناطة طبعت للراهب بيدرو دي الكالا كتابي "طريقة تعلّم االغة العربية بسرعة" و"معجم عربية بالحروف القشتالية".
1514 م مطبعة الفاتيكان في مدينة فانو الايطالية طبعت "صلاة السواعي" (2).
1516 م مطبعة بيتروس باولوس في مدينة جنوا الإيطالية طبعت كتاب "المزامير"(2).
1530م مطبعة فينيسيا تطبع القرآن الكريم.
1539م مطبعة بافيا الأيطالية تطبع " مبادئ اللغة الكلدانية".
1551م طباعة ترجمة التوراة ألى اللغة العربية.(15)
1566م "العقيدة النصرانية" أسبانيا لرئيس أساقفة فلنسيا مارتن بيريز دي أيالا .
1566م مطبعة البلية الجزويتية بروما طبعت "إعتقاد الأمانة الأردتكسية كنيسة روما" من تأليف أريانو.(3) ص55. 1573م مطبعة إشبيلية تطبع" تهافت الأمة المحمدية" لسكاليخر.
1575م مطبعة ميديتشي في روما .
1583م مطبعة هايدلبرغ تطبع بالقوالب الخشبية "رسالة بولس إلى أهل غلاطية" (2).
1583م مطبعة روتكر سباي في هايدابرغ بألمانيا طبعت :رسالة إلى أهل غلاطية" بطريقة القوالب الخشبية.
1584م مطبعة ميديتشي تطبع كتاب " الصلوات السبع "
1585م مطبعة كرستوفل بلانتاين – انتويرب- بلجيكا.
1585م بداية الطباعة العربية بمطبعة لايدن في هولندا .
1585م إنشاء مطبعة دير مارقزحيا – لبنان . الندوة ص 4
1585م مطبعة مديتشي تطبع كتاب " البستان في معرفة عجائب الأرض و البلدان " ص 56 قاسم .
1588م السلطام مراد الثالث يصدر مرسوماً لحماية تجار الكتب المطبوعة وتشجيع بيع المطبوعات.
1590م مطبعة مديتشي بايطاليا تطبع سبع كتب عربية، تلتها مطابع: سافي، والإيمان المقدس وإمبروسيان.
1591م طباعة الانجيل بالعربية في جنوة بايطاليا.
1592م مطبعة مديتشي تطبع أربعة كتب في تعليم اللغة العربية لأغراض تنصيرية . ص 57 قاسم .
1593م ألمانيا تطبع القرآن وكتاب القانون في الطب لابن سينا.

الطباعةفي البلاد العربية:
1610م المطبعة المارونية لرهبان دير قزحيا طبعت سفر المزامير وقد واجهت هذه المطبعة صعوبات ولم تتمكن من الاستمرار في عملها. وبهذه المطبعة بدأت الطباعة في البلدان العربية والإسلامية. (13) وبقيت هذه المطابع تطبع كتباً كنسية وشيئاً يسيراً من الكتب العربية حتى قرب نهاية القرن الثامن عشر.